sama Al-talaq
الإبداع في (منتدى سما التألق) يهطل غزيراً كالأمطار ليسقي أرض جميع الأقسام
بأصدق العبارات والحروف .. وأجمل المواضيع والردود ..
فأهــلا بــكم يـا اعـضـاؤنا في المنتدى ^_*

sama Al-talaq

!~¤§¦ نتمنى لك قضاء أمتع وأجمل وأحلى الأوقات في منتدى سـما التألق ¦§¤~!
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه لكسب رضى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انواار المسرورية



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: قصه لكسب رضى الله    الأربعاء نوفمبر 28, 2012 5:04 pm

كلنا يسعى لكسب رضى الله ونيل الجنة ،
لا أظن أن عاقلا يختلف معي في ذلك ، إلا أن طرقنا تختلف ،
فمنا من يكثر من قيام الليل ، ومنا من يكثر من الصدقات ،
ومنا من ومن ومن ومن ، فلكل شخص أعماله التي تميزه عن غيره.

ولكن دعونا نتأمل هذه القصة:

بينما الصحابة رضوان الله عليهم جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
إذ يقول لهم عليه السلام ( بما معناه ) : سيدخل عليكم رجل من أهل الجنة ،
فدخل رجل وجلس معهم .
وفي اليوم التالي وهم جلوس مع النبي الكريم ،
إذا يقول لهم ( بما معناه ) : يدخل عليكم رجل من أهل الجنة ،
فدخل عليهم نفس الرجل وجلس . وفي اليوم التالي تكرر نفس الموقف.


تمنى الصحابة لو كانوا مثل هذا الرجل ،
وتشوقوا لمعرفة عمله الذي جعله من أهل الجنة ،
وأظن أننا نود معرفة ذلك أيضا.


حسنا ، لنكمل القصة إذا :


قرر أحد الصحابة أن يحاول اكتشاف هذا العمل ،
فذهب هذا الصحابي للرجل ،
وطلب منه أن يظل عنده لبضعة أيام ،
وأوجد حجة لذلك ، فوافق الرجل .
وفي هذه الأيام ،
كان الصحابي يراقب الرجل في كل تصرفاته ،
فلم يجده كثير صيام ولا كثير قيام ،
فلقد كان ينام الليل ويفطر النهار ،
فاحتار الصحابي في أمره ،
فما العمل الذي جعله من أهل الجنة.


لقد راقب هذا الصحابي فعل الجوارح ( الأعمال الظاهرية ) ،
إلا أنه لم يطلع على القلوب ،
فعلمها عند مقلب القلوب ،
وقد تكون أعمال القلوب أحيانا أعظم من أعمال الجوارح.


قرر الصحابي أن يروي القصة كاملة للرجل،
ليعرف منه العمل العظيم الذي يقوم به ،
فروى الصحابي للرجل القصة ،
وسأله عن هذا العمل ،
فأجاب الرجل ( بما معناه ): أنني آوي إلى فراشي وليس في قلبي ذرة غل على أحد من المسلمين.


ياله من عمل صعب !
أيعقل أن لا يحمل الرجل على أي مسلم من المسلمين ذرة من غضب أو غل !
إنه فعلا عمل عظيم !



أسأل الله أن ييسر هذا العمل علينا


اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا


اللهم آمين



كان الإمام أحمد يدعو في سجوده :
" اللهم من كان من هذه الأمة على غير الحق وهو يظن أنه على الحق ،
فرده إلى الحق ليكون من أهل الحق ".


وقال الامام الشافعي رحمه الله :


لما عفوت ولم أحقد على أحد أرحت نفسي من هم العداوات


إني أحيي عدوي عند رؤيته لأدفع الــــــــــــشر عني بالتحيات


وأظهر البشر للإنسان أبغضه كما إن قد حــشى قلبي مودات


ختاما
إن شئت ان تحيا سليماً مـــن الأذى و حظًك موفورٌ و عرضك صَيــــــّــــــنُ
لسانك لا تذكر به عورة أمــــــــــــــرئٍ فكُلك عورات و للناسِ ألسُـــــــــــــنُ
وعينك إن أبدت إليك مســـــــــــــاوئاً فصُنها و قل يا عينُ للناسِ أعيُـــــــنُ
وعاشر بمعروفٍ و سـامح من إعتدى و فارق و لكن بالتي هي أحســـــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه لكسب رضى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sama Al-talaq :: °l||l°ابداعات طالبات المنتدى°l||l° :: تصميم صور-
انتقل الى: